“القرض الحسن”: عقوبات وسوق سوداء وودائع ذهب مجهولة المصير

هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية

هذا مقتطف من مقال نشر على درج بدعم أضواء. اضغط هنا لعرض المقالة الكاملة.

بعد قرائتك هذه المقالة الرجاء ملئ الاستمارة القصيرة التالية لتحسين المواد في المستقبل.

“استفاد القرض الحسن ومن خلاله “حزب الله” من الأزمة اللبنانيّة “لتعزيز نفوذه… عن طريق الأساليب غير العنفيّة التي تُعتبر مؤسسة القرض الحسن جزءاً أساسياً منها”…

فرضت وزارة الخزانة الأميركيّة عقوبات جديدة على أفراد مرتبطين بـ”حزب الله” و بمؤسسة جمعيّة “القرض الحسن” في 11 أيار/مايو 2021 بعد العقوبات المفروضة سابقاً على المؤسسة في نيسان/أبريل 2016، واعتبرت الوزارة أنّ “القرض الحسن يزعم خدمة الشعب اللبناني، لكنه عمليّاً ينقل الأموال بشكل غير مشروع من خلال حسابات وهميّة، ويعرّض المؤسسات المالية اللبنانية لعقوبات محتملة” وبالتالي يساهم القرض الحسن “بتقويض استقرار الدولة اللبنانيّة”، بحسب تصريح الخزانة الأخير. 

ولكن على الرغم من العقوبات، وفي أوج الأزمة الاقتصاديّة اللبنانيّة وانهيار المصارف والليرة اللبنانيّة وانقطاع العملات الصعبة، بدأت جمعية “القرض الحسن” بتقديم قائمة جديدة من الخدمات في تشرين الأوّل/أكتوبر 2020، لتقوم بتركيب أجهزة صرّاف آلي في فروعها الثلاثة في الضاحية الجنوبية لبيروت، والاعلان عن اعتزامها تركيب أجهزة صراف آلي في فروع إضافية.كما بدأت ببيع وشراء الذهب مقابل الدولار. فضلاً عن تقديمها خدمة تخزين الذهب مقابل رسوم منخفضة، لمواجهة مشكلة انعدام الأمن الشخصي وتزايد الجريمة والسرقات في مناطق نفوذ “حزب الله” في ضاحية بيروت والجنوب والبقاع. ومع هذه التغييرات، بدأت الجمعية أيضاً بالتعامل مع العملاء على أساس سعر صرف الدولار المعتمد في السوق السوداء ممّا شكّل أزمة للمقترضين الذين يضطرّون اليوم إلى تسديد قروضهم وفقاً لسعر السوق، وبعضهم اقترض على سعر الصرف الرسمي الذي يعادل 1500 ليرة.

“كنتِ تطلعي ع (مركز) الجمعيّة تشوفي كوارث، العالم عم تبكي والحجّة يلّي مش قادرة تدفع… وتضلّك خيفانة من تهديد انّو يصادروا الذهب، نفسيّاً كان الأمر مزعج بالقرض الحسن بعد ما انهارت الليرة (في تشرين الأول/اكتوبر 2019)”، تقول فدوى (اسم مستعار)، وهي شابة لبنانيّة عشرينيّة ومقترضة سابقة من “القرض الحسن”. وبسبب العقوبات الدولية يفضل غالبية المتعاملين مع القرض الحسن إخفاء هويتهم وعدم كشف اسمائهم.

هذا مقتطف من مقال نشر على درج بدعم أضواء. اضغط هنا لعرض المقالة الكاملة.

بعد قرائتك هذه المواد الرجاء ملئ الاستمارة القصيرة التالية لتحسين المواد في المستقبل.